"عيدٌ سعيدٌ وأيامٌ مباركةٌ

وموعدٌ يغمرُ الأرواحَ بالفرحِ

 تقبّل اللهُ منكم كلَّ صالحةٍ

 وخصّكم بعظيمِ الأجرِ والمِنَحِ".

 - مريم الفلاح


أُسائِلُ العيدَ عن أحوالِ من بعدوا

 عن من أرانيَ شكل العيد في عُمُرِي

 يا عيدُ ألقِ "قميصاً" فيه ريحُهُمُ

لأستعيدَ علىٰ أخبارِهْمْ "بصري".

-إبراهيم حمدان.


أهنئ بالسعادةِ كلّ عيدٍ وأسبقُ كلّ جمعٍ قد يليهِ فأحضرهُ وأضمرُ بين نفسي "لعلّي إن أتيتُ سألتقيهِ!" رأيتك يا بداية كلّ حسنٍ ويا مَن ذبتُ مشتاقًا إليهِ ومختصرُ المشاعرِ حينَ قلتُ: أدامَ اللهُ عيـدًا أنت فيهِ"

-سوسن الدّعيس

"ﻻ النطقُ يكفي و ﻻ حتى كِتاباتي و ﻻ محاسِن قَولي أو عِباراتــي مِليــــارُ تهنئةٍ للعيــدِ أغدقُهـا.. من أولِ اليومِ حتى عيدُكِ اﻵتِ"

"هَنيئاً لكَ العيدُ الذي أنتَ عيدُهُ"

- |أبو الطيب المتنبي.

"كَأَنَّ هِلاَلَ الْفِطْرِ لاَحَ بِوَجْهِهِ 

‏فَأَعْيُنُنَا شَوْقًا إِلَيْهِ تَمِيلُ"

 

- السيد البطليوسي

"هَنِيئًا لَكَ الْعِيدُ الَّذِي بِكَ أَصْبَحَتْ 

‏تَرُوقُ الضُّحَى مِنْهُ وَتَنْدَى الْأَصَايِلُ 

‏تَلَقَّاكَ بِالْبُشْرَى وَحَيَّاكَ بِالْمُنَى 

‏فَبُشْرَاكَ أَلْفٌ بَعْدَ عَامِكَ قَابِلُ"

- ابن زيدون

"العيدُ في عينيكِ يا أمي ضُحًى
وإذا هويتُ مُقبلاً كفّي أبي ".

"وَهُنِّئْتَ عِيدًا قَدْ تَلَقَّاكَ قَادِمًا 

‏وَلَمْ يَكُ لَوْلاَ أَنْ طَلَعْتَ لِيَطْلَعَا"

- ابن خفاجة